السبت، 21 يوليو، 2007

الطهارة

الطهارة

مقدمة:
>النجاسة:
-
النجاسة نوعان:
*
إما حسية (حقيقية(: يعنى لو أن الملابس او الجسم أو المكان جاء عليها أي شئ نجس ؛(بول، براز،.......)،
و النجاسه الحسية تطهر بطريقة)الطهارة من الخبث(: يعنى غسل مكان النجاسة بالماء الطاهر.
*
و إما معنوية (حكمية(: وجود حدث يوجب الوضوء أو الإغتسال.
>
الحدث:
تعريفه: أى شئ خرج من السبيلين (يعنى من مكان جروج البول أو مكان خروج البراز).
-
الحدث نوعان:
*
الحدث الأصغر:

خروج البول، أو البراز، أو الريح

خروج (المذى: (هو سائل شفاف لزج يخرج عند إستثارة الشهوه وهذا السائل يخرج لكى ينظف الطريق قبل خروج "المنى"( السائل الذى يحمل الحيوانات المنوية)) أو الودى:( سائل لزج يخرج بعد آخرقطرة بول). (والحدث الأصغر يستوجب غسل موضع النجاسة ثم الوضوء)
*
الحدث الأكبر

خروج) المنى:( سائل أبيض سميك ة لزج وهوالذى يحمل الحيوانات المنوية، يخرج عند بلوغ ذروة الشهوة.

خروج دم الحيض(الدورة الشهرية) أو النفاس(الدم الذى يخرج من المرأة بعد الولادة) .

إذا لمس فرج الرجل فرج زوجتة حتى لو لم يخرج منى .
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
>الطهارة:
- الطهارة نوعان
*الطهارةالباطنة: هى تطهير النفس من الذنوب والآثام والمعاصى، بالتوبة منها و حسن الخلق و فعل الخير وصفاء القلب وقد قال النبى(ص) فى الحديث الصحيح: ("الا و إن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهى القلب") (صدق رسول الله (<رواه البخارى ومسلم> ً.(إن شاء الله سوف نتكلم عنها بالتفصيل فى سلسلة لوحدها إن شاء الله)
*الطهارة الظاهرة: وتنقسم الى نوعين وهما :
الطهارة من الخبث: وهى إزالة النجاسة بالماء الطهور من لباس المصلي وبدنة ومكان الصلاة لأن("الله جميل يحب الجمال" كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم) ولأن الله قال: "لمسجد أسس على التقوى أحق أن تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا و الله يحب المطهرين" (التوبة108) ؛ و لتعلم أن دينك دين طهارةونظافة فإن لبس الملابس المتسخة مكروه.
الطهارة من الحدث: بالوضوء، الغسل، التيمم.

-----------------------------------------------------------------------------------------------------
> بماذا نتطهر؟
نتطهر بشيئين:
*الماء الطاهر: الذى شكله ماء صافى، رائحته ماء، طعمه ماء، ولم يخالطه شئ نجس كان أوطاهر؛ (مياه الآبار والعيون والأودية و الأنهار والثلج الذائب وماء البحر المالح.("وأنزلنا من السماء مآء طهورا")(سورة الفرقان48) و لقول رسول الله(ص) ("الماء طهور إلا أن تتغير ريحه أو طعمه أو لونه بنجاسة تحدث فيه") (صدق رسول الله(ص))
*الصعيد الطاهر: وهو وجه الأرض الطاهرة من تراب و رمل وحجارة؛ ويكون إستعماله فقط عند غياب الماء أو لوجود مرض معين يمنع إستخدام الماء؛ وذللك لقول رسول الله:(" إن الصعيد الطيب طهور المؤمن و إن لم يجد الماء عشر سنين فإن وجد الماء فليمسه بشرته") (صدق رسول الله(ص)) و لقول ربنا (" فإن لم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا") (النساء 83)

ليست هناك تعليقات:

لا إله إلا الله، محمدٌ رسول الله، لا غالب إلا الله

.